منتديات الشهيد المناضل أبو نضال المسلمي
اهلاً وسهلاً بالاخوة الزوار نتمنى لكم اوقات سعيدة بعالمنا الجديد

منتديات الشهيد المناضل أبو نضال المسلمي

عالم جديد حيث الإبداع والتميز الفلسطيني، منتديات الشهيد أبو نضال المسلمي ترحب بكم وتتمنى لكم دوام التقدم
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 شعر المقاومة الفلسطينية الشعبي قبل عام 1948

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امير نفسي

avatar

عدد المساهمات : 24
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالب

مُساهمةموضوع: شعر المقاومة الفلسطينية الشعبي قبل عام 1948   السبت يونيو 19, 2010 6:30 am



يا ليل خلِّ الأسيرْ تَ يْكمِّلْ نواحُو

رايح يفيق الفجر ويرفرف جْناحو

تَيَتْمَرْجَحْ المشنوق في هبّة رْياحو

***

يا ليل وقِّف تَقَضِّي كلْ حسراتي

يمكن نسيت مين أنا ونْسيت آهاتي

يا حيف كيف انقضت بيدك ساعاتي

***

شمل الحبايب ضاعْ واتكسّروا اقْداحوا

***

لا تظنْ دمعي خوف.. دمعي على اوطاني

وعا كَمْشة زغاليل في البيت جوعاني

مين راح يطعمها بعدي وإخواني

***

شباب اثنين قبلي ع المشنقة راحوا

***

وبكرا مراتي كيف راح تقضي نهارها

ويلها عليّ وويلها على ظْغارها

يا ريتني خلّيت في أيدها سوارها

***

يوم أن دعتني الحرب تا اشتري سلاحو

***

ظنيت لنا ملوكٍ تمشي وراها رجالْ

تخسا الملوك إن كانوا هيك انذال

والله تيجانهم ما يصلحوا لنا نعال

***

إحنا اللي نحمي الوطن ونضمد جراحو

وقيل ان كاتبها هو أحد أبطال ثورة فلسطين عام 1936 وان اسم هذا البطل هو (عوض) كتب القصيدة في ليلته الاخيرة داخل سجن عكا بالفحم على جدران الزنزانة قبل أن يساق الى المشنقة لينفذ فيه حكم الاعدام الذي أصدرته محاكم الاحتلال البريطاني .وهو ثالث ثلاثة أخوة نفذ فيهم الإنكليز حكم الإعدام شنقا ، وهذا يبينه قوله: (شباب اثنين قبلي ع المشنقة راحوا..)

ويرجح بعض الدارسين للشعر الشعبي الفلسطيني أن الشاعر الشعبي (نوح إبراهيم) كان الاسبق في مضمار الشعر الشعبي الفلسطيني المقاوم، والمعروف أن (نوح إبراهيم) كتب القصيدة الشهيرة في رثاء شهداء الثلاثاء الحمراء (عطا الزير ومحمد جمجوم وفؤاد حجازي ) ومن أبياتها:

من سجن عكا طلعت جنازِي

محمد جمجوم وفؤاد حجازي

جازي عليهم يا ربعي جازي

مندوب السامي وربعوا عموما

لسماع الأغنية اضغط هنا
ويشير الشاعر (نوح إبراهيم) إلى الشهداء الثلاثة وتسابقهم إلى حبل المشنقة:

محمد ينادي أنا أولْكم

خوفي يا ربعي أشربْ حسرتكم

وهي قصيدة طويلة سوف نعود إليها في الدراسة المطولة التي نعدّها عن الأدب الشعبي الفلسطيني عموما والشعر الشعبي خاصة.

لقد كان للشعر الشعبي في فلسطين إبان الاحتلال البريطاني دوره في توجيه وتحريض الجماهير نحو الثورة، وكان الشاعر الشعبي موجودا في كل حدث وأزمة، سواء ما تعلق بما يعانيه الشعب تحت نير الاحتلال الإنكليزي الذي مهد للاغتصاب الصهيوني، وخيبة الأمل بالزعماء الذين أعمتهم المناصب والكراسي الزائفة، أو معاناة المواطن الفلسطيني الاقتصادية.

وقد ظهر الشعر الشعبي الفلسطيني المحرض مبكرا، فقد جاء مترافقا مع الحملة الإنكليزية في الحرب الكونية الثانية، ومع توافد اليهود المهاجرين الزاحفين إلى فلسطين بموافقة إنكليزية.

وإضافة إلى (نوح إبراهيم) فقد نَبَه ذكر الشاعر الشعبي (صبري شبلاق) ومن قصائده الشهيرة تلك التي قالها إبان ثورة 1936 ومنها:

عيد الضحية إجا وأنت ليش زعلان

امزح وهيّص وسيب الهم والأحزان

ولاّ أنت زعلان من الزعما اللي في الأوطان

***

اترك بقى الهم وعيش خالي الفكر مرتاح

وبلادنا باخرة كبيرة ما فيهاش قبطان

***

لو كان في فلسطين زعيم ع الوطن بيغار

كنت وجدت البلاد خالية من الأضرار

لكن زعامة بتتفرج ع رفع ستار

***

بكره الستار ينكشف تلقى العرب تايهين

***

وكل البلاد تروح وإحنا مع التيار

لقد حلل الشاعر الشعبي الواقع، وتنبأ بالكارثة المرتقبة، وحدد الداء وأصل البلاء، ووضع أصبعه على الجرح قبل أن يتحول هذا الجرح إلى داء خبيث مستعصٍ، وطالب في قصيدته بالوحدة الوطنية، ونبه إلى الخطر، ووجه الأنظار إلى الإنكليز:

لو كان زمان قمتو يد واحدة منعتوا الداء

الإنكليز ببلادنا أصبحوا أكبر داء

والأزمة مسكت خناقنا وساءت الأخلاق

***

وإحنا نصهين ونسكت والبلاد بتروح

لو من زمان انتبهنا ما كانش حالنا ساء

شوفوا الخطر بازدياد قال بيجينا

دم الجدود في الوطن.. بس إحنا نسينا

ويتابع الشاعر الشعبي تحذيره في عام 1936 متوقعا ما سيصبح واقعا ملموسا:

هذول بكره ياخذوا البلاد وعنينا تشوف

ومين بعدها اللي يحميكم ويحمينا

وقبل (شبلاق) قال الشاعر الشعبي (خليل اللحام) في (13 تشرين الثاني/نوفمبر 1933):

أما مصيبةْ يا جماعة

ما بقي رحمة يا جماعة

لَيْموها حاجِة فظاعة

هللي بيملك شقفة دار

افتكر لي نفسه (روتشيلد)

انتفح وزاد الأجار

وعا المستأجر صار يستبد

لا بترحموا واحد فقير

ولا بترحموا صاحب عيال

من جوركم رايح أطير

يا للي بتعبدوا الأموال

يا ريتنا نموت يا ريت

ونخلص من جور الملاّك

شو هالحالة يا حسرة

حكومتنا غاضه النظر

ولساها فاتحة الهجرة

لليهود تروح هدر..

ولنا عودة للحديث عن الأدب والشعر الشعبي المقاوم في فلسطين قبل عام 1948.



امير نفسي

[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
شعر المقاومة الفلسطينية الشعبي قبل عام 1948
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» اسماء عائلات يافا قبل عام 1948 -- مهم جدا لكل من يريد معرفة
» لن ننسى قرانا المسلوبة في 1948 - قرى هجر منها لاجئو بيت عنان -

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الشهيد المناضل أبو نضال المسلمي :: المنتديات الادبية :: الشعر والنثر وابيات القصيد-
انتقل الى: